*** احبك ربي *** للاخوات فقط
عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنتي عضوة معنا
او التسجيل ان لم تكوني عضوة وترغبي في الانضمام الي اسرة منتدي احبك ربي للاخوات فقط
سنتشرف بتسجيلك
[b]شكرا


اهلا بكن في منتدي احبك ربي للاخوات منتدي اسلامي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هدي الرسول صلي الله عليه وسلم في الصيام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احبك ربي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 137
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/08/2010

مُساهمةموضوع: هدي الرسول صلي الله عليه وسلم في الصيام   الخميس سبتمبر 02, 2010 2:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


*كان هَدْى رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم فيه أكَملَ الهَدْى، وأعظمَ تحصيل للمقصود، وأسهلَه على
النفوس ‏.‏



*وكان من هَدْيه صلى اللَّه عليه وسلم في شهر رمضان، الإكثارُ من أنواع العبادات، فكان جبريلُ عليه الصلاة والسلام يُدارسه القرآن في رمضان،


*وكان إذا لقيه جبريل أجودَ بالخير من الريح المرسلة، وكان أجودَ الناس، وأجود ما يكون في رمضان، يُكْثِرُ فيه مِن الصدقة والإحسان، وتلاوة القرآن، والصلاة، والذِّكرِ، والاعتكاف ‏.‏


*وكان
يَخُصُّ رمضانَ من العبادة بما لا يَخُصُّ غيرَه به من الشهور، حتى إنه
كان ليُواصل فيه أحياناً لِيُوَفِّرَ ساعات لَيلِهِ ونهارِه على العبادة،
وكان ينهى أصحابَه عن الوصال، فيقولون له إنَّك تُواصل، فيقول‏:‏
‏(‏لَسْتُ كَهَيْئَتِكُم إنِّى أَبِيتُ وفى رواية‏:‏ إنِّى أَظَلُّ عِنْدَ
رَبِّى يُطْعِمُنى وَيَسْقِينى‏)‏‏.‏



(البخارى مسلم)


*وكان من هَدْيه صلى اللَّه عليه وسلم
أن لا يدخُل في صوم رمضان إلا بُرؤيةٍ محقَّقة، أو بشهادة شاهدٍ واحد، كما
صام بشهادة ابن عمر، وصام مرة بشهادة أعرابي، واعتمد على خبرهما، ولم
يُكلِّفْهما لفظَ الشهادة ‏.‏ فإن كان ذلك إخباراً، فقد اكتفى في رمضان
بخبر الواحد، وإن كان شهادة، فلم يُكلِّف الشاهدَ لفظَ الشهادة، فإن لم
تكن رؤيةٌ، ولا شهادةٌ، أكمل عِدَة شعبان ثلاثين يوماً ‏.‏



*وكان
إذا حال ليلةَ الثلاثين دون منظره غيمٌ أو سحاب، أكمل عِدَّة شعبان ثلاثين
يوماًً، ثم صامه ‏.‏ ولم يكن يصوم يومَ الإغمام، ولا أمرَ به، بل أمر بأن
تُكمَّل عِدة شعبان ثلاثين إذا غُمَّ، وكان يفعل كذلك، فهذا فعله، وهذا
أمرُه، ولا يُنَاقِضُ هذا قوله‏:‏ ‏(‏فإنْ غُمَّ عَلَيْكُم فاقْدُرُوا
له‏)‏، فإن القدر‏:‏ هو الحِسابُ المقدَّر، والمراد به الإكمال كما قال‏:‏
‏(‏فأَكْمِلُوا العِدَّة‏)‏ والمراد بالإكمال، إكمالُ عِدَّة الشهر الذي
غُمَّ، كما قال في الحديث الصحيح الذي رواه البخارى‏:‏ ‏(‏فأَكْمِلُوا
عِدَّة شَعبان‏)‏ ‏.‏




*وقالت عائشة رضى اللَّه عنها‏:‏
‏(‏كانَ رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم
يتحفَّظُ مِنْ هِلالِ شَعْبَانِ مَا لاَ يَتَحَفَّظُ مِنْ غيره، ثم
يَصُومُ لِرُؤيَتِهِ، فإن غُمَّ عَلَيْهِ، عَدَّ شَعْبَانَ ثَلاثينَ
يَوْماً، ثُمَّ صَام‏)‏



صححه الدارقطنى وابن حبان ‏.‏


*وقال‏:‏ ‏(‏صُومُوا لرُؤْيتِه، وأَفْطِروا لِرُؤْيتِه، فإنْ غُمَّ عَلَيْكُم، فاقْدُرُوا ثَلاثين‏)‏ ‏.‏ مسلم

*وكان من هَدْيه صلى اللَّه عليه وسلم أمرُ الناس بالصَّوْمِ بشهادةِ الرجل
الواحد المسلم، وخروجِهم منه بشهادة اثنين وكان من هَدْيه إذا شهد
الشاهدان برؤية الهلال بعد خروج وقت العيد، أن يُفْطِرَ، ويأمرَهم
بالفِطر، ويُصلِّى العيد من الغد في وقتها‏.‏


*وكان يحضُّ على الفطر بالتمر، فإن لم يجد، فعلى الماء،
هذا من كمال شفقته على أُمته ونُصحِهم، فإن إعطاء الطبيعة الشئ الحلو مع
خُلُوِّ المعدَة، أدعى إلى قبوله، وانتفاع القُوى به، ولا سيما القوةَ
الباصرةَ، فإنها تقوى به، وحلاوةُ المدينة التمرُ، ومرباهم عليه، وهو
عندهم قوتٌ، وأُدْمٌ، ورُطَبُه فاكهة ‏.‏ وأما الماء،
فإن الكَبِدَ يحصُل لها بالصَّوْم نوعُ يبس ‏.‏ فإذا رطبت بالماء، كمل
انتفاعُها بالغذاء بعده، ولهذا كان الأولى بالظمآن الجائع، أن يبدأ قبل
الأكل بشرب قليل من الماء، ثم يأكُلَ بعده، هذا مع ما في التمر والماء من الخاصية التي لها تأثير في صلاح القلب لا يعلمُها إلا أَطِبَّاءُ القلوب ‏.‏


*وكان صلى اللَّه عليه وسلم يُفْطِر قبل أن يُصلِّىَ، وكان فِطْرُه على رطبات إن وجدها، فإن لم يجدها، فعلى تمرات، فإن لم يجد، فعلى حسواتٍ من ماءٍ‏.‏

*ويُذكر عنه صلى اللَّه عليه وسلم، أنه كان يقول عِند فطره‏:‏ ‏(‏اللَّهُمَّ لَك صمت وعلي رزقك أفطرت‏)‏

*وروي عنه أيضاً، أنه كان يقول‏:‏ ‏(‏اللَّهُمَّ لَكَ صُمْتُ وعَلَى رِزْقِكَ أفْطَرْتُ‏)‏

ذكره أبو داود عن معاذ بن زهرة، أنه بلغه، أن النبى صلى الله عليه وسلم كان يقول ذلك‏.‏

*وروى
عنه، أنه كان يقول، إذا أفطر‏:‏ ‏(‏ذَهَبَ الظَّمَأُ، وابْتَلَّتِ
العُروقُ، وثَبَتَ الأجْرُ إن شاء اللَّه تعالى‏)‏ ذكره أبو داود من حديث
الحسين بن واقد، عن مروان بن سالم المقفع، عن ابن عمر‏.‏


*ويُذكر عنه صلى اللَّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏إن للصَّائم عِنْدَ فِطْرِه دَعْوَةً ما تُرَدُّ‏)‏ ‏.‏ رواه ابن ماجه‏.‏

*وصح
عنه أنه قال‏:‏ ‏(‏إذا أَقْبَلَ اللَّيْلُ مِنْ هَاهنا، وأَدْبَرَ
النَّهَارُ مِنْ ههنا، فَقَدْ أَفْطَرَ الصَّائِمُ‏)‏‏.‏ وفُسِّرَ بأَنه
قد أفطر حكماً، وإن لم ينوه، وبأنه قد دخل وقتُ فِطره، كأصبح وأمسى، ونهى
الصائِم عن الرَّفَث، والصَّخَب والسِّباب وجوابِ السِّباب، فأمره أن يقول
لمن سابَّه‏:‏ ‏(‏إنِّى صائم‏)‏، فقيل‏:‏ يقوله بلسانه وهو أظهرُ، وقيل‏:‏
بقلبه تذكيراً لنفسه بالصوم، وقيل‏:‏ يقوله في الفرض بلسانه، وفى التطوع
في نفسه، لأنه أبعد عن الرياء ‏.‏


*وسافر رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم في رمضان، فصام وأفطر، وخيَّرَ الصحابة بين الأمرين ‏.‏
*وكان
يأمرهم بالفطر إذا دَنَوْا مِنْ عدوهم لِيتقوَّوْا على قتالِهِ فلو اتفق
مثلُ هذا في الحَضَر وكان في الفطر قُوة لهم على لقاء عدوِّهم،


*وسافر رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم في رمضان في أعظم الغزواتِ وأجلّها في غَزَاة بدرٍ، وفى غَزَاة الفتح ‏.‏
*قال عمر بن الخطاب‏:‏ ‏(‏غزوْنَا مع رسولِ اللَّه صلى الله عليه وسلم في رمضان غزوتين‏:‏ يَوْمَ بَدْرٍ، والفَتْحَ، فَأَفْطَرْنَا فيهِمَا‏)‏‏.‏



*لم يكن من هَدْيه صلى الله عليه وسلم تقدير المسافة التي يفطر فيها الصائم بحد


*ولم يكن من هَدْيه صلى اللَّه عليه وسلم
تقديرُ المسافةِ التي يفطر فيها الصائِمُ بحَدٍّ، ولا صحَّ عنْهُ في
ذَلِكَ شئ ‏.‏ وقد أفطر دِحيةُ بن خليفة الكَلْبِى في سَفَرِ ثلاثةِ
أميال، وقالَ لمن صامَ‏:‏ قد رَغِبُوا عَنْ هَدْى مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم‏.‏



*وكان من هَدْيه صلى اللَّه عليه وسلم
‏:‏ إسقاطُ القضاءِ عمن أكلَ وشرِب ناسياً، وأن اللَّه سبحانه هو الذي
أطعمه وسقاه، فليس هذا الأكلُ والشربُ يُضاف إليه، فَيَفْطِرُ به، فإنما
يُفْطِرُ بما فعله، وهذا بمنزلة أكلِهِ وشُربه في نومه، إذ لا تكليفَ بفعل
النائم، ولا بفعل الناسى ‏.‏



*والذي صح عنه صلى اللَّه عليه
وسلم‏:‏ أن الذي يُفْطِرُ به الصَّائِمُ‏:‏ الأكلُ، والشربُ، والحِجامة
والقئ، والقرآن دال على أن الجِماعَ مفطر كالأكل والشُّرب، لا يُعرف فيه
خِلاف ولا يَصِحُّ عنه في الكُحل شئ ‏.‏


*وصح عنه أنه كان يستاك وهو صائم‏.‏

*وذكر الإمام أحمد عنه، أنه كان يَصُبُّ المَاءَ عَلَى رَأْسِهِ وَهُوَ صَائِمٌ‏.‏
*وكان
يتمضمض، ويستنشق وهو صائم، ومنع الصَّائِمَ مِن المُبالغةِ في الاستنشاق،
ولا يَصِحُّ عنه أنه احتجَمَ وهو صائم، قاله الإمام أحمد، وقد رواه
البخارى في ‏(‏صحيحه‏)

*************** التوقيـــــــــــــــــــع *************
[center] كل عام و انتن بخير

اهلا بكم في منتدي احبك ربي للبنات فقط



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mo0o0o0o0o0o0n.1talk.net/forum.htm
 
هدي الرسول صلي الله عليه وسلم في الصيام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
*** احبك ربي *** للاخوات فقط :: *0*القسم العــــــام*0* :: الواحة الرمضانية :: @مواضيع رمضانية@-
انتقل الى: